منتدى الحر الترحيب ,التهاني ,التواصل ,الأعضاء ,المواضيع ,تطوير ,الذات ,البرمجة ,اللغوية ,العصبية ,الاسرة ,والمجتمع , والطفل ,الصيانة ,الانترنت ,التصميم ,المواقع ,برامج ,الجوال ...

مرحبا بجميع الزوار والأعضاء الكرام في منتدى الحر العام

    ''الكتير منا ليعطي أهمية لفصلة دمه ''

    شاطر
    avatar
    elhaouzim
    مشرف عام
    مشرف عام

    المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 12/05/2009
    العمر : 32

    ''''الكتير منا ليعطي أهمية لفصلة دمه ''''

    مُساهمة  elhaouzim في الخميس 14 مايو 2009, 19:17

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته







    يخشى البعض الرجال الفحص الطبي ويعتبره إهانة لرجولته بينما هي أسلم

    وسيلة للتأكد من سلامته الصحيةوسلامة زوجته مما يترتب على ذلك سلامة أبنائهم .

    ولا بد للخطيبين قبل الإقدام على الزواج من إجراء الفحص الطبي والهدف هو الاطمئنان والتأكد

    من كل شيء من أجل معرفة أوجه القصور والضعف ومحاولة علاجها .. والفحص المطلوبة ;

    هنا هو فحص فصائل الدم للزوجين, ونعني هنا فصيلة البريزيز أو ال أر اتش .

    فهناك احتمالات أربعة يمكن حدوثها

    الاحتمال الأول : أن تكون فصيلة الدم لكل من الزوجين إيجابية .

    الاحتمال الثاني : أن تكون فصيلة الدم لكل من الزوجين سلبية .

    الاحتمال الثالث : أن تكون فصيلة الدم للزوجة إيجابية وللزوج سلبية وفي هذه الاحتمالات

    الثلاثة نعتبر أن فصائل الدم متجانسة ومتوافقة . أما الاحتمال الرابع فعندما تكون فصيلة

    الزوجة سلبية والزوج إيجابية فعندئذ يكون هناك عدم توافق في الفصائل بين الزوجين

    ولحسن الحظ أن هذا الاحتمال نادر الحدوث . ومن المتوقع في هذه الحالة أن الطفل

    سيرث الفصيلة الإيجابية من الوالد وتتولد عند الأم سلبية الفصيلة أجسام مضادة في دمها

    نتيجة حملها لطفل إيجابي الفصيلة .. وتتم أول ولادة دائماً بصورة طبيعية بالنسبة للطفل

    الأول ولكن في الحمل الثاني والثالث وما بعدهما قد يعاني الجنين الذي يرث الفصيلة

    الإيجابية من الوالد من الأجسام المضادة التي تكونت في دم الأم نتيجة الحمل الأول ..

    وبديهي سيكون نسبة المضاعفات في الطفل الثالث أكثر من الطفل الثاني والرابع أكثر

    من الثالث وهكذا نتيجة ازدياد نسبة الأجسام المضادة مع كل حمل ..على أن هذه

    المضاعفات نادرة الحدوث لأن من حكمة الله سبحانه وتعالى أن دم الجنين لا يختلط

    بدم الأم الا في بعض حالات خاصة نادراً ما تحدث . كما وانه لو حدثت مضاعفات

    فقد لا نستطيع أن نجري بنجاح عملية تغيير دم الطفل في الساعات الأولى بعد الولادة

    لو لزم الأمر . ألا يتطلب الأمر منا بضع لحظات لنقوم بالفحص من اجل تجنب العديد

    من المشكلات لابنائنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر 2017, 20:02